النقل تعلن التفاوض على إتمام عقد مبرم منذ 2013

أعلنت وزارة النقل، الثلاثاء، أنها تتفاوض لإتمام عقد مبرم منذ عام 2013 خاص بشراء باخرتين تضافان إلى اسطول البلاد، بينما اتمت اعمال تشييد وتأهيل ثلاثة ارصفة بميناء ام قصر الجنوبي.

وقال مدير الشركة العامة لموانئ العراق التابعة للوزارة فرحان محيسن الفرطوسي في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” الرسمية واطلعت عليه “تنقيب” إن “الوزارة وبسبب قلة ما تملكه من بواخر واعتمادها على المستأجر منها، فإنها تتفاوض لإتمام عقد شراء باخرتين بعد تحقيق جميع متطلباته”، موضحا أن “العقد كان قد ابرم العام 2013، بيد انه لم ينفذ حتى الان”.

وكانت وزارة النقل قد اعلنت العام 2012 تعاقدها مع شركة كورية لتصنيع باخرتين كبيرتين هما (البصرة) و(أور)، تبلغ حمولة كل واحدة منهما 17 ألف طن، ليبلغ عدد البواخر ضمن اسطول البلاد، ثمانيَ بواخر بحلول العام 2014.يشار إلى أنَّ العراق كان يمتلك اسطولا يضم 24 باخرة، لم يتبق منها بعد عام 2003 إلا باخرة واحدة هي (الناصر)، التي اشتراها عام 1989 وما زالت قيد الخدمة.

من جانبه، بين مدير ميناء ام قصر الجنوبي مثنى جبار جاسم انه “تم تأهيل وانجاز ثلاثة ارصفة بميناء ام قصر الجنوبي هي 4 و6  و7، والتي تمت بالتوازي مع عمليات التفريغ والشحن، وتحقيق معدل ايرادات جيد للموانئ مع انجاز الاعمال التأهيلية للارصفة”.

وأشار جاسم الى “وجود اعمال توسعة في البنى التحتية، والتأهيل في مدخل وطرق موانئ ام قصر، اضافة إلى توسعة الساحات التي ساهمت بشكل كبير بتحقيق انسيابية تخريج البضاعة وتسهيل دخول الشاحنات، وسرعة الفحص والانجاز في الاخراج الجمركي، علاوة على عمليات الارساء والمغادرة والمناولة وتخريج البضاعة والاجراءات الادارية والمالية المتعلقة بهذا العمل”.