الوفد الكردي يغادر بغداد بعد تلقيه رسالة "قاسية"


متابعة/ تتنقيب
عزا النائب عن ائتلاف دولة القانون جاسم محمد البياتي، السبت، سبب زيارة وفد حكومة كردستان الى بغداد لتعرض اربيل لـ “ضغوط داخلية وخارجية”، فيما بين أن الوفد الذي راهن على حصوله على بعض التنازلات تلقى “رسالة قاسية”.
وقال البياتي إن “زيارة الوفد الكردي الى بغداد ولقاء رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي كما يبدو لم يكن منسقا لها وفق برنامج محدد ودقيق، بل كانت مبنية على ضغوط تعرض لها الكرد من جهات محلية وخارجية”، موضحا أن “العبادي وضع النقاط على الحروف، واكد بكل وضوح ان زمن التميز والقفز على الدستور والقانون والتنازلات قد انتهى، وان الحكومة ماضية بقوة لفرض هيبتها وسيطرتها على كل شبر بالعراق”.
وأضاف أن “الرسالة كانت قاسية، والنتائج بعكس ما تمناه الوفد الكردي الذي راهن على حصوله على بعض التنازلات”، لافتا الى أن “موقف رئيس الوزراء كان واضحا بان القانون والدستور فوق الجميع، والواجبات تطبق على الجميع دون تمييز أو محاباة لطرف على حساب آخر”.
ووصلا، اليوم السبت، رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني ونائبه قوباد طالباني إلى بغداد، والتقيا رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي.
وغادر الوفد بعد إنتهاء اللقاء مع العبادي باتجاه العاصمة الإيرانية طهران، حيث أعلن صباح اليوم، ان بارزاني سيبحث في طهران العلاقات الثنائية وكيفية تطويرها.