الولايات المتحدة تفرض عقوبات على معهد أبحاث روسي


متابعة/ تنقيب
أعلنت وزارة التجارة الأمريكية إدراج معهد الأبحاث العلمية للالكترونيات الجزيئية، معتبرة إياه مؤسسة تهدد مصالح الأمن القومي الأمريكي والسياسة الخارجية لواشنطن.
ومن المتوقع أن يصدر البيان الرسمي حول إدراج المعهد الروسي المذكور على قائمة العقوبات يوم 4 أيلول المقبل. وتتضمن العقوبات الحظر على التعاملات التجارية والمالية مع هذا المعهد.
وتم إدراج معهد الأبحاث على قائمة العقوبات على اعتبار أنه تابع لشركة “ميكرون” الروسية التي تم فرض عقوبات عليها في وقت سابق.
وكانت الولايات المتحدة قد فرضت عقوبات على 80 شركة ومؤسسة روسية في سبتمبر 2016 على خلفية الأزمة الأوكرانية وبسبب انضمام جمهورية القرم إلى روسيا في 2014. ومن بينها شركة “ميكرون” وشركات أخرى متخصصة في مجال الالكترونيات. واعتبرتها الولايات المتحدة مرتبطة بمجمع الصناعات العسكرية الروسي.
ويتخصص المعهد الروسي المذكور بالالكترونيات الجزيئية والكترونيات النانو وتصميم وإنتاج أشباه الموصلات.
وقامت الولايات المتحدة كذلك بإدراج 14 مؤسسة من الصين وباكستان والسعودية وتركيا والإمارات وبريطانيا على قائمة العقوبات. وتم فرض العقوبات على بعضها بسبب عدم التزامها بنظام العقوبات ضد إيران.