اليابان ومنغوليا تتفقان للضغط على كوريا الشمالية


متابعة/ تنقيب
اتفق كل من وزير الخارجية الياباني تارو كونو، ونظيره المنغولي دامدين تسوجتباتار، على ممارسة المزيد من الضغوط على كوريا الشمالية، وذلك لمواصلتها تطوير الأسلحة النووية والصاروخية.
وأكد كونو في تصريحات له خلال الاجتماع بالعاصمة طوكيو نقلتها هيئة الإذاعة اليابانية، اليوم الجمعة، على ضرورة اتحاد المجتمع الدولي في تعامله مع كوريا الشمالية، كما شدد على ضرورة ممارسة المزيد من الضغوط على بيونغ يانغ في مختلف المجالات من بينها تنفيذ عقوبات مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة.
وأضاف أنه اتفق مع تسوجتباتار على زيادة الضغوط على كوريا الشمالية عقب انتهاء دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقامة حاليا في بيونغ تشانغ بكوريا الجنوبية، كما طالب بدعم منغوليا من أجل حل قضية المواطنين اليابانيين المختطفين من قبل بيونغ يانغ.