اليمين الأوروبي يختار زعيمه على خلفية انقسامات حول فيكتور أوربان


متابعة/ تنقيب
يجتمع اليمين الاوروبي الأربعاء والخميس في هلسنكي لإختيار زعيمه تمهيدا للإنتخابات الاوروبية وعلى وقع انقسام حول وجود الشعبوي المجري فيكتور أوربان في صفوفه.
وسيصوت النواب ال758 من الحزب الشعبي الاوروبي -الذي يعد حاليا أول قوة في البرلمان الاوروبي ويضم في صفوفه الإتحاد المسيحي الديموقراطي بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وحزب الجمهوريين الفرنسي- الخميس في اقتراع سري للإختيار بين المرشحين.
والفائز قد يصبح الرئيس الجديد للمفوضية الاوروبية خلفا لجان كلود يونكر. وهذا المنصب سيكون موضع مساومة بعد الإنتخابات الاوروبية في 26 أيار/مايو إضافة إلى رئاسة مجلس اوروبا والبرلمان الاوروبي والبنك المركزي الاوروبي والممثل الأعلى للاتحاد الاوروبي للسياسة الخارجية. وهي مساومة يفترض ان يضطلع فيها الحزب الشعبي الاوروبي بدور أساسي.
وسيتنافس على هذا المنصب في هلسنكي البافاري مانفرد ويبر الخبير في المؤسسات الاوروبية والذي يفتقر إلى خبرة حكومية في ألمانيا والفنلندي الكسندر ستوب الذي تولى أرفع المناصب السياسية في بلاده.