اليوم.. رفاق رونالدو يبحثون عن الانتصار من بوابة لوكسمبورغ

يستضيف منتخب لوكسمبورغ، اليوم الثلاثاء، نظيره البرتغالي بقيادة النجم كريستيانو رونالدو، على ملعب “خوسيه بارثيل”، ضمن مواجهات الجولة الثالثة من المجموعة الأولى من منافسات التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022، في لقاء يسعى من خلاله “برازيل أوروبا”، إلى تحقيق الفوز وملاحقة منتخب صربيا على صدارة المجموعة.
يهدف منتخب البرتغال إلى استعادة الانتصارات، بعد أن سقط في فخ التعادل الإيجابي 2-2 أمام مضيفه الصربي في الجولة الماضية، في مباراة شهدت جدلاً تحكيمياً كبيراً، بعد أن سجل رونالدو هدفاً، حيث تعدت الكرة التي سددها خط المرمى، ولكن لم يحتسبها حكم اللقاء، نظراً إلى عدم وجود تقنية الفيديو في مباريات التصفيات، وهو ما أدى إلى غضب “الدون”، وإلقائه شارة قيادة منتخب بلاده.
ويسعى كريستيانو للتسجيل في لقاء اليوم، من أجل زيادة غلة رصيد أهدافه الدولية، البالغة 102 هدفاً مع منتخب البرتغال، والاقتراب من صاحب الرقم القياسي في عدد الأهداف الدولية، الإيراني علي دائي صاحب الـ109 هدفاً.
ويحتل منتخب صربيا صدارة المجموعة برصيد 4 نقاط، بفارق الأهداف عن البرتغال الثاني، في حين يأتي منتخب لوكسمبورغ في المركز الثالث برصيد 3 نقاط من مباراة واحدة، بعد أن حقق أول انتصار له في التصفيات منذ عام 2008، على حساب منتخب إيرلندا بهدف.
وفي نفس المجموعة، يحل منتخب صربيا المتصدر بفارق الأهداف عن البرتغال، ضيفاً ثقيلاً على أذربيجان، الذي خاض مباراة واحدة، وخسرها أمام نظيره البرتغالي بهدف.