امني يحذر من استمرار القوات الاميركية بتمويل الارهاب عبر النفط والحنطة السورية

حذر الخبير الامني، امير عبد المنعم الساعدي، من استمرار القوات الاميركية بامداد الارهابيين بواردات النفط والحنطة السورية المهربة من شرق الفرات باتجاه كردستان، لافتا الى ان اميركا وبالتعاون مع قسد تقوم بسرقة النفط السوري والحنطة وتدخل بها من حدود  العراق باتجاه كردستان.
وقال الساعدي ، ان “التقارير الامنية السورية تفيد بقيام  القوات الاميركية بتسير ارتال من الشاحنات من الحدود العراقية قادمة من كردستان باتجاه الاراضي السورية بشكل شبه يومي”.
واضاف ان “الارتال الاميركية في سورية تحمل النفط والحنطة من مناطق شرق الفرات والخاضعة لسيطرة قوات قسد المتحالفة مع الجانب الاميركي”.
وبين ان “النفط والحنطة السورية المهربة بالارتال الاميركية تدخل  العراق لدعم الارهاب وادامة تواجده في صلاح الدين وديالى وكركوك وهي المحافظات الاقرب الى كردستان وغالبا ماتشهد سخونة بالملف الامني، وهو مايؤكد حصولهم على الدعم المادي عن طريق الجانب الاميركي لادامة تواجده في العراق”.