انتحاري يقتحم مقرا حكوميا بسيارة مفخخة وسط مقديشو


متابعة/ تنقيب
أنفجرت سيارة مفخخة يقودها انتحاري، عند مدخل مركز ناحية هدن، وسط العاصمة الصومالية مقديشو، تلاها هجوم لمسلحين، حاولوا اقتحام المبنى، حسب مصدر في البلدية.
وأفاد المصدر للأناضول، بأن سيارة مفخخة يقودها انتحاري، اصطدمت بمقر ناحية هدن، اليوم الاثنين، وسط مقديشو، أعقبها إطلاق نار كثيف من المهاجمين، الذين حاولوا اقتحام المبنى، ومهاجمة القوات الأمنية.
وقال المصدر، إن تبادل إطلاق النار استمر داخل المقر، والذي يتواجد فيه عدد من الموظفين حتى الساعة 07:30 بتوقيت غرينيتش.
ولم تعلن أي جهة رسمية حتى الآن، عن حصيلة ضحايا التفجير والاشتباكات، كما لم تعلن أي جهة بعد، مسؤوليتها عن الانفجار، إلا أن أصابع الاتهام تشير إلى حركة “الشباب”، التي غالبا ما تستهدف المقرات الحكومية.
وتشهد مختلف مناطق الصومال، بين الحين والآخر، حوادث عنف تتبناها حركة “الشباب” ضد الجيش والمؤسسات الحكومية.
وحسب إحصاءات للأمم المتحدة، فإن الهجمات المتكررة لحركة “الشباب”، أوقعت ألفين و78 قتيلا، وألفين و507 مصابين، خلال الفترة بين يناير 2016، و14 أكتوبر 2017.