انتحار أستاذ جامعي إيراني داخل سجن في طهران


متابعة/ تنقيب
كشفت صحيفة “التايمز” البريطانية اليوم الاثنين عن انتحار استاذ جامعي ايراني داخل سجن في طهران بعد اعتقاله بتهمة التجسس.
وقالت التايمز في تقرير لها حمل عنوان، “أكاديمي يقتل نفسه في سجن إيراني”، إن “الأكاديمي والأستاذ الجامعي الإيراني الكندي كافوس سيد إمامي توفي في سجن في طهران بعد اعتقاله مع غيره من النشطاء في مجال البيئة والعلماء للاشتباه في قيامهم بالتجسس”.
وأوضحت الصحيفة أن “إمامي، 63 عاما، واحد من بين عدد من الإيرانيين الذين يحملون جنسية غربية المعتقلين في إيران، الذين اعتقلوا لاتهمامات مختلفة، ولكن الرابط الرئيسي بينهم هو أنهم على صلة بالغرب”.
واشارت الى أن “النظام الإيراني لم يحد من شكوكه في مزدوجي الجنسية على الرغم من الضغوط الدولية” بحسب تقرير الصحيفة.
وقالت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية إن المعتقلين استخدموا المشاريع العلمية والبيئية كذريعة لجمع معلومات عن المناطق الاستراتيجية في البلاد.