انطلاق حملة امنية واسعة لتعقب “داعش” بين صحراء الانبار والموصل


أفاد مصدر امني في قيادة حشد محافظة الانبار ،الاثنين، بانطلاق حملة امنية واسعة النطاق لتعقب بقايا خلايا “داعش” الاجرامي في المناطق المحصورة بين صحراء الانبار ومحافظة الموصل .
وقال المصدر في تصريح تابعته”تنقيب” ان” قوات امنية من قطعات الجيش وبدعم من وبمساندة قوات الحشد الشعبي اللواء الثالث اطلقت حملة امنية استباقية استهدفت مناطق صحراء جزيرة حديثة باتجاه صحراء نينوى على خلفية ورود معلومات استخباراتية تفيد بوجود بقايا لخلايا داعش متورطين بعملية الهجوم على احدى خيم الصيادين داخل انفاق سرية في المناطق المستهدفة “.
واضاف المصدر، ان” الحملة الامنية التي وصفت بالخاطفة تأتي ضمن خطة القيادات الامنية تطهير كافة المناطق المحررة من بقايا التنظيم الاجرامي “، مبينا ان” القوات الامنية اغلقت كافة المناطق المؤدية الى المناطق المستهدفة لتعقب المطلوبين للقوات الامنية “.
يشار الى ان مسؤولين وقيادات امنية اكدت وجود مجاميع صغيرة لبقايا عناصر داعش تتحرك في المناطق الصحراوية بين الانبار والموصل .