اول تعليق نيابي على هجوم المخيسة بديالى .. 3 حقائق خطيرة

حذر عضو لجنة الامن والدفاع النيابية النائب ايوب الربيعي، الاربعاء، من منزلق خطير ودامي عقب هجوم المخيسة في ديالى.
وقال الربيعي في حديث تابعته”تنقيب”ان” داعش الارهابي شن هجوم على فلاح مسن وزوجته في بساتين قرية المخيسة في حوض الوقف(25كم شمال شرق بعقوبة) يوم امس وقام بقتلهما في جريمة مدانة تكشف بشاعة فكر تنظيم متطرف يسعى لقتل الابرياء”.
واضاف الربيعي،ان” هجوم المخيسة يؤكد 3 حقائق خطيرة الاولى ان خلايا داعش الارهابي لاتزال تنشط في هذا الشريط الزراعي المهم وهناك من يمولها ويوفر لها الملاذات والدعم وحتى التسليح وهذا امر بالغ الخطورة خاصة وان المخيسة تشكل موقع ستراتيجي في اكبر حوض زراعي في ديالى”.
واشار الى “ضرورة اعادة النظر العاجل بخطط مسك المخيسة وبساتينها من خلال اعطاء المهمة لقوات الجيش بدل الشرطة والبدء في شق طرق في وسط البساتين ووصولا الى ضفاف نهر ديالى لانها تشكل الملاذ الاكبر لخلايا داعش الإرهابي”، مبينا ان “جريمة اليوم جرس انذار ينبغي الانتباه لخطورتها على المشهد الامني العام في ديالى”.
وكان فلاح وزوجته استشهدا صباح يوم امس في هجوم شنه داعش الارهابي عليهما في بساتين قرية المخيسة شمال شرق ديالى.