بأفكار بسيطة دخلا قائمة أغنى أغنياء العالم !

تنقيب
كعادة الشركات الكبيرة، فإن تبسيط الأمور المعقدة يصنع المليارات، ففي الوقت الذي شعر فيه جيل الألفية بتعقيدات أدوات البرمجة، جعل هذان الزوجان تبسيط هذه المشكلة مشروع حياتهما، وجنيا مليارات الدولارات.
فأثناء تدريس برامج التصميم بدوام جزئي في عام 2008 عندما كانت في الجامعة في بيرث بأستراليا، شعرت ميلاني بيركنز بالإحباط بسبب أدوات سطح المكتب “المعقدة”، والتي كانت تحاول مساعدة طلابها على فهمها.
وكتبت بيركنز في منشور على موقع Medium في عام 2018: “كان فيسبوك ينطلق في 2008، حيث كان بإمكان الأشخاص الدخول واستخدامه بسهولة، ومع ذلك استغرق تصميم الأدوات سنوات من التدريب للتعلم”. وأضافت أنها أرادت أن تجعل البرامج بسيطة، وعلى الويب “أونلاين”، وتعاونية.
حولت بيركنز، هذه الفكرة البسيطة، إلى شركة بمليارات الدولارات، حيث تم تقييم شركتها المعروفة باسم كانفا Canva، بقيمة 40 مليار دولار، في أحدث جولة تمويل الأسبوع الماضي، وهو ما منح بيركنز، البالغة من العمر 34 عاماً، وزوجها والمؤسس المشارك كليف أوبريخت، 35 عاماً، ثروة قدرها 5.9 مليار دولار لكل منهما، وفقاً لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات.
جعلت جولة التمويل الأخيرة كانفا التي تتخذ من سيدني مقراً لها خامس أكبر شركة ناشئة في العالم، وفقاً لبيانات من شركة الأبحاث CB Insights، كما أصبحت بيركنز أغنى ملياردير عصامي تحت سن الأربعين، وكان من بين مستثمري Canva فرانكلين تمبلتون وسيكويا كابيتال للأسهم العالمية.
الاتجاه الصحيح
وقال الزوجان في مقابلة الأسبوع الماضي، إنهما يسعيان لبناء واحدة من أكثر الشركات قيمة في العالم”. “نحن نسير في الاتجاه الصحيح، لكننا لم نصل إلى هناك بعد”.
ابتكر مستخدمو Canva أكثر من 7 مليارات تصميم، لكن بيركنز لم تكتف، حيث تسعى لإيجاد تصميم جاهز لكل شيء، ويتضمن ذلك استبدال السير الذاتية بتنسيق PDF بأدوات مستندة إلى الويب سريعة الاستجابة.
تمتلك هي وأوبريخت ما لا يقل عن 30% من الشركة، وفقاً لما أفصحت عنه بيركنز في منشور على موقع Medium الذي صاحب أخبار تقييم الشركة.
تحظى كانفا بشعبية لدى المدونين والطلاب والمسوقين الذين يمكنهم تحديد القوالب ثم تخصيصها لعمل الشعارات والسير الذاتية والنشرات الإعلانية أو حتى تصميمات القمصان.
يتم استخدام أدواتها من قبل أكثر من 10 ملايين طالب ومعلم، بالإضافة إلى شركات مثل أميركان إيرلاينز غروب، وزووم لمؤتمرات الفيديو، وسكاي سكانر، وإنتل، وسيلز فورس، وباي بال، وماريوت إنترناشيونال.
ووفقا لـ بيركنز، فإن كانفا في طريقها لتجاوز المليار دولار من العائدات السنوية بحلول نهاية العام.
مليارديرات التكنولوجيا
الثروة الجديدة للزوجين تجعلهما يحتلان المرتبة التاسعة والعاشرة بين أغنى الأشخاص في أستراليا، وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات
وبينما ارتبطت ثروات المليارديرات في أستراليا منذ فترة طويلة بصناعات السلع الأساسية، انضم الزوجان بيركنز وأوبريخت إلى مجموعة يتصدرها مؤسسو التكنولوجيا الزميلان مايك كانون بروكس وسكوت فاركوهار من شركة Atlassian لتطوير البرمجيات.
أصبحت بيركنز أيضاً ثاني أغنى امرأة في أستراليا بعد جينا رينهارت، 67 عاماً، التي تبلغ صافي ثروتها 17.9 مليار دولار مستمدة إلى حد كبير من تجارة خام الحديد.
في آخر منشور لها على موقع Medium، تعهدت بيركنز بأنها وأوبريخت ستتبرعان بالغالبية العظمى من أسهمهما في كانفا. حيث يخطط الزوجان لتوجيه تبرعاتهما من خلال مؤسسة Canva، وأعلنا عن برنامج مع منظمة GiveDirect غير الربحية لتوزيع 10 ملايين دولار على الفقراء في جنوب إفريقيا.