باريس تعرب عن قلقها من "الصواريخ الإيرانية"


متابعة/ تنقيب
أفاد بيان صدر اليوم الأحد عن وزارة الخارجية الفرنسية بأن استمرار إيران بالمضي بتطوير برنامجها الصاروخي يشكل مصدر قلق لأوروبا.
وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، في حوار مع صحيفة “جورنال دو ديمانش” اليوم “ينبغي على إيران تهدئة المخاوف بشأن برنامجها للصواريخ الباليستية وإلا فإنها ستكون معرضة لعقوبات جديدة”.
وأضاف لودريان للصحيفة الفرنسية “هناك صواريخ باليستية ضمن البرنامج الإيراني يمكن أن يصل مداها لآلاف الكيلومترات”.
وتساءل الوزير الفرنسي “ما حاجة إيران لصواريخ بهذا المدى؟ ما دامت طهران تصرح بأن برنامجها الصاروخي يحمل طابعا دفاعيا بحت”، مشيرا إلى أن “مساعي طهران لتطوير قدراتها الصاروخية تخالف قرارات مجلس الأمن الدولي وتتخطى الحاجة للدفاع عن حدود إيران”.
وتأتي تصريحات لودريان حول البرنامج الصاروخي الإيراني قبل ساعات من زيارة رسمية مقررة لطهران تبدأ أعمالها غدا الاثنين.
وحول زيارة وزير الخارجية الفرنسي إلى طهران على رأس وفد رفيع المستوى، أفاد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، بأن لودريان سيستهل الزيارة صباح الاثنين بمباحثات مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، كما سيلتقي عددا من المسؤولين الإيرانيين، مشيرا إلى أن المباحثات ستركز على العلاقات الثنائية بين البلدين، بالإضافة لتبادل وجهات النظر حول تطورات الأوضاع في المنطقة.