independent escort prague ford escort zx2 timing belt escort scotland com 1998 ford escort parts diagram escort gay mexico

بالوثائق.. ابو الهيل "ينتقم" من مخرج في شبكة الاعلام بسبب كشفه لشهادته المزورة


متابعة/ تنقيب
وجه رئيس شبكة الاعلام العراقي المؤقت، مجاهد ابو الهيل، عقوبة “تنزيل الدرجة” الوظيفية بحق المخرج (رامي أحمد عبد الزهرة) الذي يعمل في قناة العراقية من الدرجة (7) الى (8)، إضافة الى نقله من بغداد الى الانبار.
وجاء إجراء ابو الهيل “الانتقامي” هذا بسبب كشف المخرج عبد الزهرة لشهادة ابو الهيل الاعدادية المزورة، وطالب من المفتش العام فتح تحقيق بالأمر، هنا “هاج الوحش” الذي بداخل مجاهد، وللتستر على فضيحته، وانتقاما من المخرج، أعد له سيناريو لتدمير وظيفته.
وبحسب الوثائق، فهذه ليست المرة الأولى التي يعاقب فيها ابو الهيل المخرج عبد الزهرة، بل في 31 كانون الثاني 2018، أصدر عقوبة بحقه، وفي 8 اب 2018، ايضا وجه عقوبة “تنزيل درجة وظيفية” له بتهمة الانتقاد.
تهمة الانتقاد، يبدو انها جاهزة لدى ابو الهيل، فهو عاقب بها الكثير من الموظفين في الشبكة، فكل من ينتقده على الفيسبوك يتلقى في اليوم التالي عقوبة في الشبكة، فهذه الديكتاتورية وسياسة إخضاع الجميع لأمرته وتكميم الأفواه باتت من سياقات العمل لدى ابو الهيل، وبلغت مستويات خطيرة جدا، فهي باتت تهدد مصير الموظفين وحياتهم الخاصة!!.
مصادر من داخل شبكة الاعلام أكدت بأن “العقوبة جاءت بسبب انتقاد عبد الزهرة للمطربة الاردنية (ديانا كرزون) والكاتبة الكويتية (فجر السعيد) اللتين زارتا العراق وشبكة الاعلام واستقبلهما أبو الهيل في وقت سابق”، فهذا هو العذر الذي وجده مجاهد لمعاقبة المخرج، بعد ان كشف تزويره لشهادته وطالب بالتحقيق.
العقوبات لم تنتهي بتنزيل الدرجة الوظيفية، بل أصدر عقوبة سابقا بنقل عبد الزهرة من محافظة بغداد حيث مكان عمله الى الانبار، وقبل ذلك استلم المخرج عقوبة “تنزيل درجة”، لأسباب غير معروفة، ليبدو كأن شبكة الاعلام تابعة له فقط، ويعاقب فيها حتى بدون تبيان الاسباب!!.
عبد الزهرة كتب منشورا على صفحته بالفيسبوك مؤخرا قال فيه “الى اعضاء مجلس النواب، بما إننا بدأنا بأولى الخطوات الرسمية لحكومتنا الجديدة التي نأمل خيرا بها وبكم وبكل عراقي وطني شريف، أحب أن أبين لكم بأني أمتلك ملف شهادة مُزورة لإحدى الدرجات الخاصة وكذلك لدي معلومات خطيرة عن صفقات كبيرة من كوميشنات عقود بملايين الدولارات تُسرق من المال العام وبرعاية مافيا خطيرة تتستر عليها وترتب لها هذه السرقات العامة قانونيا”.
وتابع “لو حصل لي أو لأطفالي أو لعائلتي أي مكروه فيتحمل ذلك المُزور ومن معهُ وتستر عليه كامل المسؤولية القانونية والعشائرية، فأنا بصحة جيدة ولا أعاني من أي مرض لا ضغط ولا سُكر ولا خفقان قلب ولا أتعاطى اي مخدرات أو حبوب ولا أشرب الكحول ولا ادخن السكائر”.
مقربون من عبد الزهرة بينوا ان المزور المقصود في المناشدة هو مجاهد أبو الهيل رئيس شبكة الإعلام العراقي.