بالوثيقة.. ابو الهيل ينقل مخرجا لـ"منطقة الموت" ويمنعه من دخول شبكة الاعلام لكشفه شهادته المزورة


متابعة/ تنقيب
في خطوة جديدة منافية للقانون، أصدر رئيس شبكة الاعلام العراقي المؤقت مجاهد ابو الهيل، أمرا بمنع دخول أحد الموظفين بعد أن نقله الى قضاء ابو غريب، الذي يشكل خطورة على حياة الموظف، وكل هذا جاء بسبب مطالبة الموظف المفتش العام بالتحقيق بشهادة ابو الهيل الاعدادية.
إذ كشف المخرج رامي احمد عبد الزهرة، الذي تعرض لهذه العقوبة، عن إصدار ابو الهيل أمرا للحراس يقضي بمنعه من الدخول لمقر الشبكة بعد ان نقله الى ابو غريب.
ونقل مصدر مقرب من رامي قوله بخصوص نقله إلى أبو غريب: “عملت عدة حلقات تلفزيونية عن الإرهاب في تلك المناطق، وقد صورت العشرات من الإرهابيين والمجرمين في عدة مناطق ومنها منطقة الزيدان ومركز ابي غريب وغيرها من المناطق التي أتممت فيها كشوفات دلالة”، هذا الكلام يوحي بأن هناك خطرا على حياة رامي في تلك المنطقة بالتحديد، كونه معروفا بتصويره برامج عن الارهابيين والعمليات الاجرامية فيها، فكيف سيعمل بينهم!!!.
كتاب نقل عبد الزهرة صدر بعد أن تم تنزيل درجته الوظيفية لمرتين، وبعد ان صدر كتاب بنقله الى الانبار، وتم إيقافه والان صدر هذا الكتاب مع منع من دخول المؤسسة، ما يشير الى ان ابو الهيل يحاول التخلص من عبد الزهرة بأي طريقة، حتى وان كان سيتسبب بقتله، لا يهم، فالمهم هو التخلص منه كونه كشف شهادته الاعدادية المزورة وطالب بالتحقيق فيها!!.
قانونيا، من حق ابو الهيل تنزيل درجة موظف لاسباب واضحة ومعلومة، وليس في حالة عبد الزهرة، الذي استلم كتاب تنزيل درجة دون ذكر الاسباب، لكن على كل حال يبقى الامر عقوبة قانونية، لكن ان يتم منع الموظف من دخول المؤسسة التي يعمل فيها، وهي مؤسسة دولة ويملك الموظف هويتها، فهذا غير قانوني أبدا، وليس له أي سند، وإنما ينم عن ديكتاتورية ابو الهيل وأوامره الغريبة والمتهورة، إذ بحسب فيديو نشره عبد الزهرة فأن حرس شبكة الاعلام بقوا محرجين معه، وأكدوا انه ممنوع من الدخول بأمر من ابو الهيل وانه لا يسمح له بالدخول إلا بحضور أحد المدراء للبوابة لإدخاله!!!.
سلك ابو الهيل هنا طرقا ملتوية، يعتقد انها وفق القانون للتخلص من عبد الزهرة كونه كشف تزويره وفساده، وهذه الطرق ممكن ان تودي بحياته وتؤذي عائلته، وكل هذا بالتالي يعد جريمة كبرى يقترفها ابو الهيل بحق موظف في مؤسسة دولة، وليس عاملا لديه او عبدا اشتراه!!.