برلمان أرمينيا ينتخب زعيم المعارضة رئيسا للوزراء


متابعة/ تنقيب
انتخب البرلمان الأرميني زعيم المعارضة نيكول باشينيان رئيسا للوزراء اليوم الثلاثاء بعد أسابيع من الاحتجاجات التي أجبرت سلفه سيرج سركسيان على التنحي.
وصوت 59 من أعضاء البرلمان الذي يضم 105 مقاعد لصالح باشينيان، ومنهم أعضاء من الحزب الجمهوري الحاكم، مما يمنحه الأغلبية المطلوبة للفوز بالمنصب.
وكانت أغلبية من نواب البرلمان رفضت ترشحه في الأسبوع الماضي.
وقال القائم بأعمال رئيس الوزراء كارين كارابتيان إنه سيتنحى بعد انتخاب باشينيان.
وتجمع الآلاف من أنصار باشينيان في العاصمة للاحتفال بفوزه.
وأعقب التصويت أياما من الاحتجاجات الضخمة نظمها أنصار باشينيان وأجبرت رئيس الوزراء سيرج سركسيان على التنحي ومهدت الطريق لتغيير كبير في السلطة في البلد الذي كان جزءا من الاتحاد السوفيتي السابق.
وقالت كارين بالايان (19 عاما) التي ارتدت قميصا عليه صورة باشينيان “قمنا بثورة في بلدنا. سيحترمنا العالم بأكمله”.
وتراقب موسكو بقلق الأحداث المضطربة في أرمينيا التي تعتبرها حليفا استراتيجيا ولا تريد أن يتغير حكامها بما قد يخرجها عن مدارها. وتوجد قاعدة عسكرية روسية في أرمينيا وقال باشينيان إنه سيحافظ على علاقات وثيقة مع الكرملين.
ويتمتع الحزب الجمهوري الحاكم وثيق الصلة برئيس الوزراء المستقيل سركسيان بأغلبية في البرلمان.
وفي رضوخ لقوة الاحتجاجات، التي تسببت في شلل تام لمظاهر الحياة في البلاد في أحد أيامها الأسبوع الماضي، قال الحزب إنه سيدعم ترشح باشينيان أثناء تصويت البرلمان يوم الثلاثاء.