بريطانيا ترفض عودة الدواعش من حاملي جنسيتها اليها


متابعة/ تنقيب
نشرت صحيفة التايمز البريطانية اليوم السبت تقريرا بعنوان “200 من مسلحي تنظيم داعش البريطانيين لن يعودوا إلى بريطانيا” أعدته فونا هاميلتون، محررة الشؤون الجنائية والأمنية في الصحيفة وجون سمسون محرر الشؤون الجنائية.
وقالت هاميلتون، إن “ثلثي البريطانيين الذين غادروا بريطانيا للالتحاق بتنظيم داعش وعلقوا الآن في سوريا أو العراق لن يسمح لهم بالعودة إلى بريطانيا”.
وقال نيل باسو، كبير منسقي سياسات مكافحة الإرهاب إن القانون سوف يطبق على 200 من أصل 300 شخص، ويعتقد أنهم يحملون جنسيات مزدوجة.
واضاف باسو، الذي يعمل نائب وكيل مفوض في سكوتلاند يارد إن المئة الباقين الذين يحملون الجنسية البريطانية فقط بإمكانهم محاولة العودة، لكن السلطات ستكون بانتظارهم.
ويمكن أن توجه إليهم تهم جنائية أو تقيد تحركاتهم أو إلحاقهم في برامج لمكافحة الإرهاب.