بعد "دربكة" انتزاعها من الأكراد.. العبادي يعيد الأسايش إلى كركوك


متابعة/ تنقيب
كشفت صحيفة “الجريدة” الكويتية اليوم الخميس عن موافقة الحكومة الاتحادية برئاسة حيدر العبادي على الاستعانة بقوات الأسايش للمساهمة بتأمين محافظة كركوك.
وقالت الصحيفة في تقرير إنه “في الآونة الأخيرة حققت الوساطات تقدما في مستويات عدة، لعل أبرزها موافقة بغداد على الاستعانة بالمخابرات الكردية المعروفة بقوات الأسايش لإدارة الملف الأمني في كركوك”.
وأضاف الصحيفة أن “الحكومة الاتحادية فرضت على عناصر الأسايش أن يبقوا منزوعي السلاح، ويعملوا كخبراء معلومات ومحققين ومستشارين في مقرات تحميها القوات العراقية”، مشيرة إلى أن “المخابرات الكردية ساهمت بنحو فعال في استعادة الاستقرار هناك”.
وأشارت الصحيفة إلى أن “العمليات الثأرية بين المجتمعات التركمانية والعربية والكردية في كركوك انخفضت إلى حد كبير”، لافتة الى أن “وضع كركوك مستقر، إلا أنه معرض لأزمات وشيكة إذا لم يتحقق تقدم في الحوار بين حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي وأربيل”.