بعد هاواي.. إنذار خاطئ بهجوم صاروخي على اليابان


متابعة/ تنقيب
بعد أيام على حادث مماثل في هاواي الأمريكية، بث التلفزيون الياباني عن طريق الخطأ إنذارا باستهداف كوريا الشمالية أراضي اليابان بالصواريخ.
وأفادت وكالة “رويترز” بأن الإنذار الخاطئ بُث اليوم على موقع هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية الرسمية في الساعة السابعة مساء، وأهاب بالمواطنين البحث عن مأوى داخل المباني أو في المواقع التحت أرضية.
كما تلقّى المواطنون رسائل إنذار وردت إلى هواتفهم المحمولة، وبعد خمسة دقائق من الإنذار، كذّب التلفزيون الياباني الإنذار وأكد أنه خاطئ ولا صحة له.
ولم يتضح إلى الآن سبب الحادث، الذي جاء بعد ثلاثة أيام من صدور إنذار خاطئ مماثل في هاواي الأمريكية، سبب حالة من الذعر بين مواطني الولاية.
الإنذارات الكاذبة تأتي على خلفية التوتر المحيط بشبه الجزيرة الكورية، حيث تبادلت بيونغ يانغ وواشنطن غير مرة خلال العام الماضي التهديدات بشن ضربات عسكرية، في ظل إحراز كوريا الشمالية نجاحات واضحة في برنامجها الصاروخي والنووي.