بغداد.. انطلاق فعاليات معرض مكافحة الارهاب والعمليات الخاصة والامن السيبراني

أعلنت وزارة التجارة، السبت، انطلاق فعاليات معرض مكافحة الاٍرهاب والعمليات الخاصة والأمن السيبراني (أتسو العراق ٢٠٢١) بدورته الاولى على ارض معرض بغداد الدولي، برعاية القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي وبإشراف مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي.
وقال مدير عام شركة المعارض العراقية سرمد طه سعيد، في بيان تلقت”تنقيب” نسخة منه، أن “هذا المعرض الذي تنظمه الشركة المتحدة للمعارض والمؤتمرات وبالتعاون والتنسيق مع الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية العراقية وبدعم الاجهزة الامنية العراقية (مستشارية الامن القوي وجهاز مكافحة الاٍرهاب وجهاز الامن الوطني وجهاز المخابرات ووزارة الداخلية ووزارة الدفاع، وبمشاركة عدد من الشركات الاجنبية والعربية العاملة في هذا المجال اضافة الى البعثات الدبلوماسية العاملة في العراق ووزارات الدولة والهيئات غير مرتبطة بوزارة”.
واشار سعيد الى أن “فعاليات المعرض ستستمر من١١ لغاية ١٤ أيلول  الجاري”، مبينا ان “المعرض شهد مشاركة اكثر من ٥٢ شركة من ١٥  دولة اجنبية وعربية هي (الصين، فرنسا، تركيا، بلغاريا، كازخستان، باكستان، الولايات المتحدة الامريكية، اوكرانيا، اليونان، سلوفاكيا، جمهورية التشيك) بالإضافة الى وزارة الدفاع العراقية وعدد من الجهات الامنية وشركات عراقية متخصصة”.
واوضح ان “الامن السيبراني هو ممارسة حماية الأنظمة والشبكات والبرامج والبنى التحتية الرقمية من الهجمات الرقمية  التي تهدف عادة الى الوصول الى المعلومات الحساسة او تغيرها او اتلافها او ابتزاز المال من المستخدمين او مقاطعة العمليات التجارية”.
وأضاف سعيد، ان “معرض مكافحة الارهاب والعمليات الخاصة والأمن السيبراني يسعى لجذب الشركات المتخصصة من اجل رفد الدولة وقطاعاتها بأحدث النظم والادوات لحماية البنى التحتية الرقمية من هجمات السيبراني”، لافتا الى أن “لهذا المعرض نتائج إيجابية مع الشركات المشاركة في امكانية تسليح القوات المسلحة والاجهزة الأمنية العراقية بأحدث الاسلحة والتقنيات العسكرية”.
واكد ان “شركة المعارض اخذت على عاتقها تعهد على الشركة المنظمة للمعرض اتخاذ كافة التدابير الاحترازية والصحية وتوفير المواد والمستلزمات الضرورية من اجهزة تعفير وتعقيم لمنع انتشار فايروس كورونا خلال مدة اقامة المعارض وحسب  توجيهات خلية الازمة ووزارة الصحة والبيئة”.