بولندا توقع القانون المثير لغضب اسرائيل

الرئيس البولندي
 
متابعة/ تنقيب
وقع الرئيس البولندي أندريه دودا اليوم الأربعاء قانوناً مثيراً للجدل بشأن معسكرات الاعتقال النازية، وذلك بالرغم من احتجاجات غاضبة من إسرائيل والولايات المتحدة.
وقالت الحكومة البولندية إن “الهدف من القانون هو حماية الأمة البولندية والدولة من أي مسؤولة جنائية عن الفظائع التي ارتكبت في المعسكرات”.
وقبل التوقيع على القانون، دافع دودا عن القانون الذي يُجرم اتهام بولندا بالتواطؤ في الجرائم النازية التي ارتكبت أثناء خضوع البلد للاحتلال في الحرب العالمية الثانية.
وأعربت إسرائيل عن قلقها من أن القانون قد يغطي على تورط بعض البولنديين. كما أن هناك مخاوف من احتمال أن يواجه ناجون من محارق النازية (الهولوكوست) اتهامات جنائية بسبب شهاداتهم ضد بولنديين.
ويعتزم الرئيس البولندي إحالة القانون إلى المحكمة الدستورية لمزيد من الدراسة ولضمان أن يتوافق مع الدستور البولندي.