بينها القصف واغلاق المواقع.. اربعة محاور اميركية للسيطرة على جرف النصر


تحاول الولايات المتحدة الاميركية اعادة الارهاب لناحية جرف النصر لتهديد المراقد الدينية في محافظتي النجف وكربلاء ولانهاء تواجد الحشد الشعبي ولاشعال حرب اهلية، فيما يحذر خبراء في الامن من مخطط للسيطرة على الناحية من اربعة محاور بضمنها استهداف المرجعية
ويقول المستشار العسكري السابق صفاء الاعسم في تصريح تابعته”تنقيبب”ان “اغلاق المقرات الشيعية ومطالبة السفير الاميركي السابق في بغداد من انهاء دور المرجعية الدينية والحشد في العراق واستهداف مقار الحشد في القائم”.
وأضاف الاعسم، ان ” قيام امريكا باجبار العراق على اعادة الارهابيين من مخيم الهول في سوريا الى مخيم الجدعة قرب الحدود العراقية السورية فضلا عن الاستهداف المتكرر لناحية جرف النصر دليل بالاضافة الى اغلاق عشرات المواقع الاخبارية المناصرة للمقاومة واضح على وجود مخطط كبير”.
واوضح ان “المخطط هو ضرب اي موقع يمنع الارهابيين على الحدود السورية العراقية للسماح للإرهابيين من التسلل ومن ثم الوصول الى صحراء الانبار والانتهاء في ناحية جرف النصر الاستراتيجية في بابل”.
“.