تأخر التعليمات يعطل اتفاق الموازنة بين بغداد وكردستان

ألمحت كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني البرلمانية، الانثين، الى وجود تأخر في تعليمات وزارة المالية لتنفيذ اتفاق الموازنة بين الحكومة المركزية واقليم كردستان، مطالبة بتحديد أقيام كميات النفط.

وقال عضو الكتلة ديار برواري في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” واطلعت عليه “تنقيب”، ان “هناك تعليمات ننتظر أن تصدر من قبل وزارة المالية لتحديد بعض خطوات عمل اللجان المنفذة لاتفاق الموازنة، مطالبا بتحديد شكل تنفيذ الالتزام بالبنود”.

واضاف برواري “أننا نحتاج الى مدة لا تقل عن شهر لتنظيم الاتفاق بشكل كامل، وتحديد كيفية التعامل بشأن بنوده، اضافة الى احتياجنا الى جدولة الواردات الاتحادية، متوقعا تصاعد الخلافات السياسية من اطراف لم يسمها تعارض توجهات الحكومة بشأن هذا الاتفاق”.

واشار الى ان “الوفود الفنية المشتركة بين الحكومة المركزية وإقليم كردستان مستمرة بالعمل لتحقيق التزامات الاقليم تجاه بغداد وخاصة في رسم شكل العلاقة بين وزارة النفط الاتحادية ووزارات الثروات الطبيعية في الاقليم، اضافة الى التنسيق مع ديوان الرقابة المالية الاتحادي”.

وكما ورد في الموازنة، فإن 80 % من الايرادات متأتية من النفط، وتضمّ 250 ألف برميل ينتجها إقليم كردستان، وهو شرط تفرضه الحكومة لدفع رواتب الموظفين، وبلغت حصة الاقليم ثلاثة تريليونات و300 مليار كموازنة استثمارية.

ومن المتوقع أن يعقد مجلس الوزراء جلسة لإقرار خطوات تنفيذ الموازنة خلال 30 يوماً.