تحذير من قنبلة يعيد طائرة الى سنغافورة بعد إقلاعها نحو تايلاند


متابعة/ تنقيب
قالت السلطات إن مقاتلتين سنغافوريتين رافقتا طائرة مدنية كانت متجهة إلى تايلاند حتى عادت إلى سنغافورة بعدما وجه أحد ركابها تحذيرا من وجود قنبلة.
وذكرت الشرطة أن الراكب الذي يعتقد أنه وجه التحذير يساعدها في تحرياتها مع راكبين آخرين كانا يرافقانه على الرحلة. وخرج كل ركاب الطائرة وطاقمها منها بسلام.
وقالت شركة سكوت للطيران منخفض التكلفة التابعة لخطوط طيران سنغافورة إن طائرتها المتجهة إلى تايلاند عادت أدراجها بسلام إلى مطار تشانجي.
وأفاد موقع (فلايت اوير) لتتبع حركة الطيران بأن الطائرة من طراز (إيرباص إيه320) ذات المحركين.
وقال نج إنج هين وزير الدفاع في سنغافورة إن مقاتلتين من طراز (إف-15 إس.جي) رافقتا الطائرة من بحر الصين الجنوبي حتى مطار تشانجي.
وقال نج في منشور على فيسبوك “بالنسبة لطيارينا المستعدين على مدار الساعة… يعتبر كل تحذير حقيقيا إلى أن يثبت عكس ذلك”.
ولم يتوافر حتى الآن المزيد من التفاصيل.
وقالت شركة سكوت إنها “تعمل عن كثب مع السلطات لإجراء المتابعة اللازمة والتأكد من سلامة ضيوفنا”.
وقالت مجموعة مطار تشانجي إن خدماتها الأرضية في حالة تأهب وإن شرطة المطار تجري تحرياتها.