تحركات لإنهاء حكم بارزاني وطالباني في كردستان


كشفت حركة التغيير الكردية اليوم الاثنين عن وجود مباحثات لتشكيل جبهة سياسية كبيرة من الأحزاب السياسية في إقليم كردستان بمعزل عن حزبي الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني, مشيرة إلى أن الجبهة ستتكفل بإنهاء هيمنة حزبي بارزاني وطالباني.
وقال عضو برلمان الإقليم عن الحركة بيستون فائق للصحفيين إن “الجماعة الإسلامية وحركة التغيير شكلتا جبهة سياسية معارضة لإنهاء هيمنة حزبي الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني على إقليم كردستان”.
وأضاف فائق أن “الجبهة فاتحت الاحزاب السياسية الكردية الاخرى للانضمام اليها ومساندة الاحتجاجات الشعبية في الاقليم”.
ولفت فائق إلى أن “الجبهة سيكون لها الدور الأبرز في إنهاء الفساد الإداري والمالي في الإقليم وتشكيل حكومة إنقاذ وطني تتولى إجراء انتخابات نزيهة لإعادة حقوق الموظفين ومواطني الإقليم”.