تراجع ايرادات الحنطة في العراق.. ولجنة برلمانية تشخص الأسباب

كشفت لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية، الأربعاء، تراجع ايرادات الحنطة في العراق، بينما حددت الأسباب.
وقال رئيس اللجنة، سلام الشمري في بيان تلقت “تنقيب”نسخة منه، إن “مستحقات المزارعين في جميع محافظات العراق ومنها مستحقات 2014 لم تصرف لحد الان، رغم تضمينها في النفقات الحاكمة اسوة برواتب الموظفين”.
وأضاف: “نحن في منتصف الشهر  الثامن من العام الحالي ولم يصرف الا القليل من مستحقاتهم”، مبينا أن “شريحة للفلاحين تمثل 60 % من الشعب”.
وأوضح الشمري: “لوحظ وجود تراجع واضح بايرادات المحاصيل الاستراتيجية حيث عملنا جاهدين لدعم المنتج المحلي والوصول للاكتفاء الذاتي بسواعد الفلاحين والجمعيات والبرلمان والوزارات القطاعية المعنية”.
وتابع أنه “تم تأمين السلة الغذائية والاكتفاء الذاتي من المحاصيل الاستراتيجية لعامي 2019- 2020 “.
واشار الشمري الى أنه “بسبب سوء إدارة وزارة المالية والوزارات القطاعية الاخرى بعدم دفع المستحقات تراجعت ايرادات محصول الحنطة والمحاصيل الاستراتيجية الى 3  مليون طن  بعد ان كانت اكثرمن 5 ملايين ونصف واعلن العراق تصدير اكثر من 800  طن من الشعير وأيضا اعلن جاهزيته لتصدير محصول الحنطة”.
 واكد انه “في هذا العام  وبسبب عدم دعم الحكومة وسياسة وزارة المالية تراجعت ايرادات محصول الحنطة الى 3 مليون طن وأعلنت  زيارة التجارة استيراد المتبقي وهذا سيفتح باب من أبواب الفساد”.
وحمل رئيس اللجنة، “الحكومة ووزارة المالية والوزارات المعنية  سبب مايعانيه الفلاح وهذا يعد استهداف واضح لايمكن السكوت عنه ويجب ان تعاد السياسة المالية بهذا الخصوص”