ترامب ينتقد رئيس الاحتياطي الفدرالي الأميركي


متابعة/ تنقيب
وجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الأيام الأخيرة انتقادات عديدة إلى رئيس الاحتياطي الفدرالي الأميركي جيروم باول الذي عينه قبل أشهر في هذا المنصب، واتهمه بأنه يعقد عمله عبر زيادة معدلات الفائدة.
وكرر ترامب هذه الانتقادات الاثنين في مقابلة مع وكالة رويترز رفض خلالها تأكيد تأييده لاستقلالية المؤسسة التي تقوم بمهام البنك المركزي، وهو موقف يمكن أن يثير قلق أسواق المال. وقال “لست سعيدا جدا بزيادة معدلات الفائدة، لا لست سعيدا بذلك”.
وردا على سؤال عما إذا كان يؤيد استقلالية الاحتياطي الفدرالي، صرح ترامب “أؤمن باحتياطي فدرالي يفعل ما هو مناسب للبلاد”.
وخلال عشاء لجمع أموال الجمعة، قال ترامب إنه كان يتوقع أن يكون باول رجلا “يحب المال غير المكلف”، ملمحا إلى أنه شعر بخيبة أمل من زيادة معدلات الفائدة، كما نقل مشاركون في الحفل في تصريحات نقلتها صحيفة “وول ستريت جرنال” ووكالة “بلومبرغ نيوز”.
وكان ترامب صرح قبل شهر تقريبا إنه “ليس سعيدا جدا” بقرار الاحتياطي الفدرالي رفع معدلات الفائدة.
وكان الاحتياطي الفدرالي رفع مع تحسن الاقتصاد الأميركي، معدلات الفائدة سبع مرات منذ كانون الأول/ديسمبر 2015 بينها مرتان هذه السنة في عهد رئيسه الحالي جيروم باول. ويتوقع أن يرفع المعدلات مجددا مرتين في 2018.
وأكد باول في مقابلة إذاعية في منتصف تموز/يوليو أنه ليس مهتما بالضغط الذي يمارس عليه لتغيير سياسته. وقال “لا نولي الاعتبارات السياسية أي اهتمام”. وأضاف “لم يقل لي أحد في الإدارة شيئا يمكن أن يثير قلقي في هذا الشأن”.
وكان ترامب عين في شباط/فبراير الماضي جيروم باول على رأس الاحتياطي الفدرالي بعدما رفض أن يبقي لولاية ثانية جانيت يلين التي انتقدته خلال حملته لانتخابات 2016. وقد اتهمها بالابقاء على معدلات فائدة منخفضة لدعم معارضيه.