تعليق الدراسة في سيناء المصرية تزامنا مع العملية "الشاملة"


متابعة/ تنقيب
قرر محافظ شمال سيناء قف الدراسة بجميع المراحل التعليمية بمدارس المحافظة “ابتداء من السبت 10 شباط إلى حين إشعار آخر”، وذلك بالتزامن مع الحملة الواسعة للجيش المصري ضد الجماعات المتشددة.
وقالت مصادر حكومية إن القرار يأتي بالتزامن مع الحملة العسكرية والأمنية التي تشنها القوات المصرية ضد مراكز ومعاقل التنظيمات الإرهابية في شمال ووسط سيناء.
وأعلن الجيش المصري، صباح اليوم الجمعة، بدء تنفيذ “خطة مجابهة شاملة للعناصر الإرهابية والإجرامية” في شمال ووسط سيناء ومناطق بدلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل.
وقال المتحدث العسكري في البيان رقم (1) إن العملية تأتي “في إطار التكليف الصادر من رئيس الجمهورية للقيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية بالمجابهة الشاملة للإرهاب والعمليات الإجرامية الأخرى بالتعاون الوثيق مع كافة مؤسسات الدولة”.
وذكر البيان أن “العملية الشاملة.. سيناء 2018″، تهدف إلى “إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة المصرية وتطهير المناطق التي يوجد بها العناصر الإرهابية”.
وناشد البيان المصريين التعاون مع الجيش قائلا “تهيب القيادة العامة للقوات المسلحة بالشعب المصري بكافة أنحاء الجمهورية بالتعاون الوثيق مع قوات إنفاذ القانون لمجابهة الإرهاب واقتلاع جذوره والإبلاغ الفوري عن أي عناصر تهدد أمن واستقرار الوطن”.