تقرير فرنسي: ميسي يقف وراء إفساد العلاقة بين نيمار ومبابي

تنقيب
أكد تقرير صحفي فرنسي، الأحد، أن الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم باريس سان جيرمان، وراء إفساد العلاقة بين زميليه نيمار دا سيلفا وكيليان مبابي.
واوضحت إذاعة “مونت كارلو” الفرنسية، أن “العلاقة توترت بين مبابي ونيمار منذ بداية الموسم، وتحديدًا مع وصول ميسي إلى حديقة الأمراء”.
وأشارت الإذاعة الفرنسية إلى أن “علاقة الثنائي الفنية داخل الملعب لم تعد شاعرية مثل المواسم الماضية”.
وكان مبابي ونيمار صديقين مقربين داخل وخارج الملعب، منذ تزاملهما في “حديقة الأمراء” عام 2017.
لكن التقطت الكاميرات مبابي في مباراة مونبيليه الاخيرة يشكو لزميله إدريسا جايا من أن نيمار بات لا يمرر له الكرة.
يذكر أن ميسي صديق مقرب من نيمار، وعمل الأخير بقوة لنقل البرغوث إلى سان جيرمان هذا الموسم، وفقًا للعديد من التقارير الصحفية.
ويرفض مبابي حتى الآن تجديد عقده مع باريس والذي ينتهي الصيف المقبل، فيما تشير التكهنات إلى ان النجم الفرنسي في طريقه الى ريال مدريد الاسباني خلال الموسم المقبل.