تكريس "الطائفية".. مفوضية الانتخابات تطالب المرشح بكشف "مكونه"! (وثيقة)


خاص/ تنقيب
في خطوة غريبة، ولا علاقة مباشرة لها بعمل السلطة التشريعية في البلد، أصدرت مفوضية الانتخابات في العراق، تعهدا لمن يود الترشح للانتخابات النيابية المقبلة، لكن هذا التعهد اشتمل على فقرة “تكرس الطائفية” بأدق صورها.
إذ احتوى التعهد، ومن ضمن فقرات عدة هي معلومات عامة عن بطاقة الهوية والتحالف أو الحزب وأمور اعتيادية أخرى، على فقرة هي “اذا كنت تنتمي لمكون ما.. بيان اسم هذا المكون”، ما الجدوى من هذا السؤال؟ وما الذي سيحدثه من فرق انتماء المرشح لأي مكون من المكونات العراقية؟.
هل بات الترشيح رهنا بمكون محدد؟ أليس البرلمان هو القبة التي تجمع كافة المكونات؟ هدف غريب ويكرس الطائفية، يقف خلف هذا السؤال، بالإضافة إلى أن هناك الكثير من النواب ينتمون لمكون معين، لكنهم بذات الوقت ينتمون لكتل سياسية مغايرة عن مكونهم، وهذا هو المهم، التوجه السياسي وماذا يقدم النائب، وليس “مكونه” وتثبيته في تعهد سيوقعه المرشح ويقر بكافة المعلومات فيه، فهل تخطط المفوضية لمنع تحالف النائب عن المكون “س” مع كتلة من المكون “ص”؟.