توقيف نائب تركي مؤيد للكرد بعد تجريده من مقعده

أوقفت السلطات التركية النائب التركي المؤيد للأكراد عمر فاروق جرجرلي أوغلو، بعد أن جرد من مقعده في البرلمان قبل أربعة أيام.
وكان النائب التركي يرفض مغادرة البرلمان منذ أيام عدة احتجاجا على تجريده من مقعده النيابي بعد إدانته بـ”الإرهاب”، وفق ما أعلن حزبه.
وكتب حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد في تغريدة “نائبنا فاروق جرجرلي أوغلو وضع في الحبس الاحتياطي”.
ويواجه حزب الشعوب الديموقراطي ثالث أحزاب المعارضة، حملة قمع قاسية منذ 2016 مع توقيف عدد من مسؤوليه المنتخبين.
وجرد البرلمان التركي النائب جرجرلي أوغلو من صفته كعضو بالمجلس يوم الأربعاء الماضي، بعد شهر من تأييد إدانته بنشر دعاية إرهابية.
وتزيد الخطوة الضغوط على حزب الشعوب الديمقراطي الذي ينتمي إليه جرجرلي أوغلو، إذ يواجه الحزب دعوات من القوميين لحظره.
وسجن وعزل كثير من النواب المنتخبين ورؤساء البلديات والمسؤولين المنتمين إلى الحزب خلال السنوات القليلة الماضية.
وخفض إسقاط عضويته عدد مقاعد حزب الشعوب الديمقراطي في المجلس المؤلف من 600 عضو إلى 55.
وحكم على جرجرلي أوغلو بالسجن عامين ونصف العام لنشره موضوعا من عام 2016 تضمن تعليقات من حزب العمال الكردستاني المسلح الذي تعتبره تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي جماعة إرهابية.