تيك توك تفكر في تقديم ميزة الدردشة الجماعية هذا العام

أفادت وكالة رويترز أن منصة مشاركة الفيديو تيك توك قد تطلق ميزة الدردشة الجماعية هذا العام، مما يضع التطبيق المملوك للصين في منافسة مباشرة أكثر مع منافسين في مجال التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك.

وتعد الدردشة الجماعية جزءًا من خطة الشركة المالكة بايت دانس لتطوير تيك توك لتصبح أكثر من مجرد تطبيق للتفاعلات الاجتماعية.

وكانت الميزة جزءًا من النسخة الصينية من تيك توك، Douyin، منذ عام 2019.

وتساعد وظيفة الدردشة الجماعية تيك توك في إبقاء المستخدمين عبر التطبيق لفترة أطول.

وتعمل المنصة، التي تحظى بشعبية خاصة بين المراهقين والشباب، أيضًا على توسيع عروض البث المباشر والتجارة الإلكترونية، وستمكن الدردشات الجماعية المؤثرين من التواصل بسهولة أكبر مع المعجبين.

وأجرت بايت دانس مناقشات داخلية العام الماضي حول تقديم ميزة الدردشة الجماعية، لكنها أوقفت العديد من التحديثات بعد تعرض التطبيق لمحاولة حظره بواسطة إدارة ترامب إلى جانب حظره في الهند.

وتدرس شركة بايت دانس في الوقت الحالي متى وأين قد تطلق الدردشات الجماعية عبر تيك توك.

وأوقفت الإدارة الجديدة للرئيس الأمريكي (جو بايدن) دعوى قضائية حكومية كان من الممكن أن تؤدي إلى حظر فعلي على استخدام التطبيق في الولايات المتحدة وعاد رعاة الشركات إلى الخدمة.

وقال البيت الأبيض في الشهر الماضي: إنه لم يتخذ خطوة استباقية جديدة تتعلق بخطة إدارة ترامب لعمليات تيك توك الأمريكية التي يحصل عليها المستثمرون الأمريكيون.

وزعمت إدارة ترامب أن تيك توك تطرح مخاوف تتعلق بالأمن القومي حيث يمكن للحكومة الصينية الحصول على البيانات الشخصية للمستخدمين الأمريكيين.

ونفت تيك توك، التي لديها أكثر من 100 مليون مستخدم في الولايات المتحدة، هذه المزاعم.

ومن المحتمل أن تكون خدمة رسائل الدردشة الجماعية غير مشفرة، وقال (هاني فريد) Hany Farid، الخبير الرقمي وعضو في المجلس الاستشاري الأمريكي لتيك توك: إنه لم يتم إخطاره بشأن إطلاق الدردشات الجماعية في الولايات المتحدة.

لكنه أضاف أن المنصة يجب أن تكون جاهزة للتعامل مع المخاطر التي قد تأتي مع التوسع في الرسائل الاجتماعية.

وقال: إذا كنت موقعًا بحجم تيك توك أو فيسبوك، حتى لو لم تكن مشفرًا، فلا يزال عليك القلق بشأن كيفية تعديل هذه المواد والتعامل مع الأضرار.