جمعيات ديالى تدق ناقوس الخطر مبكرا وتؤكد: سنفقد جزء من البساتين بسبب الجفاف

حذر الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية في ديالى، السبت،  من تداعيات ازمة الجفاف القادمة على الموسم الزراعي والبساتين.وقال رئيس الاتحاد المحلي رعد التميمي في تصريح ،ان” ديالى مقبلة على جفاف قاس ربما يكون الاكثر شراسة بعد 2003 في ضوء المعطيات المتوفرة مؤكدا بان ازمة شح المياه بدات منذ شهرين وتتصاعد يوما بعد اخر”.

واضاف التميمي،ان” ازمة الجفاف ستضرب بعنف ما تبقى من بساتين بعقوبة والمقدادية وبلدروز وبقية المدن وستهلك مساحات شاسعة اذا لم تنجح الجهات المختصة في تامين مياه السقي خلال الصيف الذي يتميز بدرجات حرارته العالية مؤكدا بان الوضع قلق جدا خاصة وان يمكن فقدان مساحات كبيرة “.

واشار الى ان” ازمة مياه ديالى ليست عابرة او مؤقتة بل ربما تستمر فترة اكبر في ظل وصول خزين بحيرة حمرين الى مستويات خطيرة جدا بعد نفاذ الجزء الاكبر منه يرافقها انحسار غير مسبوق في ايرادات مياه نهر ديالى عبر سد دربندخان ما يزيد من سوداوية المشهد الحالي”.

وتابع الى ان” الوضع الكارثي ربما يبرز في الصيف بصورته الحقيقية ما يستدعي حلول ودراسة لملف البستنة قبيل الجفاف لضمان انقاذها”.

وتعاني ديالى حاليا من ازمة قاسية في المياه بسبب انحسار خزينها الاستراتيجي في بحيرة حمرين”.