حصول الناشطة العراقية نادية مراد على جائزة نوبل للسلام


متابعة/ تنقيب
منحت الأكاديمية السويدية اليوم الجمعة جائزة نوبل للسلام 2018، إلى الناشطة الإيزيدية العراقية نادية مراد والطبيب الكونغولي دينيس موكويغي على جهودهما لإنهاء استخدام العنف الجنسي كسلاح في الحرب والصراع المسلح.
وقالت الأكاديمية السويدية إن دينيس موكويغي هو الشخص الذي كرس حياته للدفاع عن ضحايا العنف الجنسي فى زمن الحرب. أما نادية مراد فهي الشاهدة التي تحدثت عن الانتهاكات التي ارتكبت ضدها وضد الآخرين.
وقضى الطبيب دينيس موكويغي أجزاء كبيرة من حياته البالغة يساعد ضحايا العنف الجنسي في جمهورية الكونغو الديمقراطية. وقد عالج الدكتور موكويغي وموظفوه آلاف المرضى الذين وقعوا ضحية لمثل هذه الاعتداءات.
وقد أدان دينيس موكويغي الفائز بجائزة نوبل للسلام هذا العام مرارا وتكرارا الإفلات من العقاب على الاغتصاب الجماعي وانتقد الحكومة الكونغولية وبلدانا أخرى لعدم قيامها بما يكفي لوقف استخدام العنف الجنسي ضد المرأة كاستراتيجية وسلاح للحرب.