حقوق الإنسان الإيرانية: أمريكا منتفعة من الإرهاب بل هي من تموله

تنقيب
أكدت لجنة حقوق الإنسان الإيرانية، اليوم الثلاثاء، أن أميركا والدول الأوروبية منتفعة من التحركات الإرهابيين، وتزودهم بالسلاح والمعلومات.
ونشرت اللجنة الوطنية تغريدة على حسابها في موقع تويتر، حيث الذكرى السنوية الأربعين لواقعة اغتيال رئيس جهاز القضاء في إيران “آية الله الشهيد الدكتور محمدعلي بهشتي” و72 من رفاق دربه (في 28 حزيران عام 1981) على أيدي عناصر زمرة المنافقين الإرهابية.
وأكدت اللجنة في تغريدتها، “إن أربعة عقود مرت على جريمة الهجوم الإرهابي لزمرة المنافقين العنصرية ضد مقر الحزب الجمهوري، والتي أسفرت عن استشهاد العشرات من المسؤولين ومنتخبي الشعب، وسط تواصل هذه الهجمات الإرهابية بشتى الأساليب اليوم؛.. إن العمالة إلى صدام الديكتاتور واغتيال عشرات الآلاف من المواطنين الإيرانيين والعراقيين شكل نموذا واحدا فقط لتلك الجرائم”.
وأضافت: إن أميركا وبعض الدول الأوروبية التي قامت بدل معاقبة هؤلاء الإرهابيين، بمنحهم الجنسية والمواطنة وزودتهم بالمعلومات والسلاح و… تساعد عمليا في إفلاتهم من العقاب أو أنها منتفعة من ممارساتهم الإرهابية.