خامنئي يعزو المشاكل الاقتصادية الى سوء "الإدارة الداخلية" لايران


متابعة/ تنقيب
أرجع المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي خامنئي، المشاكل الاقتصادية التي تواجهها طهران مؤخرا إلى سوء الإدارة.
وقال خامنئي، خلال استقباله العديد من شرائح الشعب في طهران، “الخبراء الاقتصاديين والكثير من المسؤولين، أكدوا أن الأزمة الاقتصادية أسبابها داخلية وليست خارجية”.
وتابع “هذا لا يعني أن العقوبات ليس لها تأثير، ولكن أساس التأثير مرتبط بالإدارة، لو كان هناك إدارة أفضل، فلن تؤثر العقوبات ويمكن الوقوف في وجهها”.
وأضاف خامنئي، بحسب وكالة “فارس” الإيرانية، “الحظر لن يؤثر كثيرا لو كان أداء المسؤولين أفضل وأكثر تدبيرا وقوة وفي التوقيت المناسب”.
وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن في أيار الماضي، انسحاب بلاده من الاتفاق، الذي يفرض قيودا على البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات الدولية عن طهران.
وبدأت، يوم الثلاثاء الماضي، المرحلة الأولى من العقوبات، وتنص على حظر تبادل الدولار مع الحكومة الإيرانية، إضافة لحظر التعاملات التجارية المتعلقة بالمعادن النفيسة، ولاسيما الذهب، وفرض عقوبات على المؤسسات والحكومات، التي تتعامل بالريال الإيراني أو سندات حكومية إيرانية.