خبير: الارهاب سيستهدف معظم التجمعات البشرية بسبب ضعف التخطيط الامني

رأى الخبير الامني امير عبد المنعم الساعدي، ان الارهاب سيستهدف معظم التجمعات البشرية في العراق بسبب عدم وجود حس امني وتخطيط فعال، لافتا الى ان الحكومة تتحمل مسؤولية ماحصل من تفجير ارهابي راح ضحيته اكثر من 100 شخص بين شهيد وجريح في مدينة الصدر.

وقال الساعدي في تصريح تابعته”تنقيب” ان “جميع الاسواق والمستشفيات والاماكن ذات التجمعات البشرية مهددة بالارهاب، نتيجة عدم وجود حس امني فعال، اضافة الى العشوائية الموجودة في تلك الاماكن”.

واضاف ان “التفجير الذي حصل في مدينة الصدر قد تعقبه تفجيرات اخرى في اسواق المناطق الشعبية، وبالتالي ينبغي على الجهات المعنية كأمانة بغداد ترتيب الاسواق وعدم ابقائها عشوائية بحيث تكون اماكن مزدحمة بالبشر”.

وبين ان “الحكومة تتحمل مسؤولية ماحصل من خرق امني في مدينة الصدر، وينبغي لها عدم الاكتفاء باقالة او التحقيق مع القادة الامنيين بقدر اتخاذها اجراءات تقنية وتفعيل للجهد الاستخباري وعادة تنظيم الاسواق بشكل يمنع اي تجمعات بشرية او اغلاقها بشكل محكم وربطها ببوابات امنية كما موجود في الاسواق التجارية (المولات) فضلا عن السيطرة على مناطق محيط العاصمة”.