خبير: امريكا تسعى للعودة الى العراق بذريعة عودة الارهاب

كشف الخبير العسكري صفاء الاعسم، السبت،  عن عزم الولايات المتحدة العودة الى العراق بعد اعلانها الانسحاب بذريعة عودة الارهاب كما جرى في افغانستان، محذرا من مخطط داعشي يستهدف الحدود العراقية السورية وامن المناطق.

وقال الاعسم في تصريح تابعته “تنقيب”، إن “امريكا اعلنت في افغانستان عودة قواتها المنسحبة من البلاد بذريعة محاربة جماعة طالبان وهذا ما ستفعله في العراق بذريعة محاربة داعش وسيكون الانسحاب شكليا دون جدوى”.

واضاف ان “الجانب الاميركي اكد وخلال المباحثات العراقية على اصراره  بمحاربة داعش في حال عودته ما يعني بقاء قوات قتالية لامد اطول من الاتفاق”، مبينا أن “ما جرى بعد سحب القوات الاميركية  عام 2012 واعادة نشاط المجاميع الإرهابية في الحدود العراقية السورية يعاد تكراره من سيناريو انسحاب القوات الاميركية  من البلاد”.

وأشار الاعسم الى ان “الرسائل الاعلامية لعصابات داعش تحاول الوصول الى الراي العام العالمي بشان عدم امكانية العراق في حماية ارضيه ويجب الاستعانة بالقوات الاميركية مجددا وعادة انتشارها”.