خبير امني: الإرهاب لم يتمكن من مواجهة القوات الامنية ويركز تواجده بالمرتفعات

أكد الخبير الأمني علي الوائلي، الثلاثاء، ان الإرهاب لم يتمكن من مواجهة الأجهزة الأمنية خصوصا في المناطق المنبسطة، لافتا الى ان الإرهاب اتخذ من المرتفعات والوديان مكانا للاختباء والانطلاق بتنفيذ هجمات مباغتة ضد المدنيين والأجهزة الأمنية.
وقال الوائلي في تصريح تابعته “تنقيب” ، ان “المناطق ذات المرتفعات والوديان في ديالى وكركوك وحتى صلاح الدين، أصبحت مكاناً لاختباء عناصر داعش الإرهابي، ومركزا للتخطيط وتنفيذ عملياته الاجرامية ضد القوات الأمنية والمدنيين”.
وأضاف ان “الإرهاب اصبح عاجزا عن مواجهة الأجهزة الأمنية خصوصا في الأراضي المنبسطة، وهو مادفعه للهروب الى المرتفعات وتنفيذ اعماله في القرى والمناطق المتاخمة للمواقع التي يختبئ فيها”.
ولفت الوائلي الى ان “التعرضات التي تحصل بين الحين والأخر خصوصا في الليل ماهي الا نتاج لتحركات الإرهاب في المناطق التي فيها تباعد للسيطرات الأمنية والتي غالبا ماتكون قريبة من الجبال والوديان، حيث لم تعد لداعش خطط غير الهجمات المباغتة والتي غالبا ماتنتهي بسيطرة الأجهزة الأمنية على الموقف”.