خبير امني: المحافظات الآمنة اكثر عرضة للاعمال الإرهابية

حذر الخبير الأمني، امير عبد المنعم، الاربعاء، من تنفيذ اعمال إرهابية في المحافظات التي تشهد هدوءاً واستقرار في أوضاعها الأمنية، لافتا الى ان الإرهاب يستغل الهدوء للتغلغل داخل المناطق المستقرة والتي لاتشهد أي استنفار او تأهب امني.
وقال عبد المنعم في حديث تابعته” تنقيب” ، ان “ماحدق من عمل إرهابي في البصرة يحمل بصمة مخابراتية بامتياز، حيث تسعى اطراف خارجية الى اربك الوضع الأمني، اذ لايمكن نسيان ان البصرة تحتوي على قنصلية أميركية داخلها، وهو مايرجح وجود اذرع أميركية تقف خلف التفجير”.
وأضاف ان “الفترة الراهنة قد تشهد اعمالا إرهابية في جميع المحافظات وخصوصا التي تشهد استقرارا امنيا، حيث يعمل الإرهاب وفق استراتيجية يسعى من خلالها الى التغلغل داخل المناطق التي تحظى بالهدوء، من اجل ارباك الأوضاع داخلها”.
وبين ان “الارباك الأمني في ديالى وكركوك وعند حدود الإقليم والتحول نحو البصرة، يؤكد ان هناك اذرع اجنبية تنقل المجاميع الإرهابية من مكان لاخر، فضلا عن ان تلك المجاميع من المرجح انها تكونت داخل العراق ولم تدرج أسماء عناصرها ضمن حاسبة الأمني الوطني، خصوصا ان التنقل بين المحافظات يخضع لتدقيق امني الكتروني”.