خبير امني: انهاء ملف استهداف ابراج الطاقة مرهون بهذا الأمر


اكد الخبير الامني، امير عبد المنعم، الأربعاء، ان انهاء ملف استهداف ابراج نقل الطاقة مرهون بقطع الامدادات الاجنبية للعناصر الارهابية وخصوصا في ديالى وصلاح الدين ونينوى والانبار.
وقال عبد المنعم في تصريح تابعته”تنقيب” ان “معظم الدعم الاجنبي الاميركي المقدم لعناصر داعش الارهابية يكون عن طريق الخلايا النائمة، اضافة الى انها قد تتلقى دعما ايضا من خلال العجلات الاميركية التي تعبر الحدود السورية باتجاه كردستان”.
واضاف ان “الانتشار الامني في معظم مناطق العراق ينبغي ان يقطع مصادر التمويل الخاصة لداعش الارهابي، وبالتالي لم يبق غير التدخل الاميركي لايصال الامدادات لتلك العناصر من اجل استهداف ابراج نقل الطاقة الكهربائية”.
وأوضح عبد المنعم، ان “استهداف الطاقة يهدف الى منح اميركا مزيدا من المليارات في هذا القطاع خصوصا وان شركتها جنرال الكتريك تستحوذ على ملف الكهرباء في العراق منذ اكثر من عقد من الزمن”.