خبير : اميركا وجهت مجموعة رسائل عبر الهجمات الارهابية الاخيرة

أكد الخبير الامني علي الوائلي، الاحد، ان اميركا وجهت مجموعة رسائل عبر الهجمات الارهابية الاخيرة في البلاد، لافتا الى ان الحكومة ينبغي ان تتخذ قرارا بتنفيذ عمليات امنية نوعية لانهاء التواجد الارهابي واحباط مخططات واشنطن.

وقال الوائلي في تصريح ، ان “الهجمات الارهابية الاخيرة في الطارمية وكركوك وديالى والانبار، ماهي الا رسالة اميركية، تسعى من خلالها الى ابقاء القوات الاجنبية داخل العراق وبيان اهمية تواجد هذه القوات في محاربة الارهاب”.

واضاف ان “اميركا داعمة للارهاب في العراق من اجل ابقاء المنطقة بحالة غير آمنة، وبالتالي ضمان مصالحها في العراق وحاجة الدول الاخرى في المنطقة”.

وأوضح الوائلي، ان “ماحدث من عمليات ارهابية يهدد امن واستقرار العاصمة، فضلا عن ان هناك علامات استفهام كثيرة ازاء عدم التحرك الامني والحكومي باتجاه المناطق الساخنة، مايتطلب تدخل الاجهزة الرقابية لكشف حقيقة الامر”.