خبير قانوني: جرائم اميركا لاتسقط بالتقادم وبامكان العراق التحرك دوليا


اكد الخبير القانوني علي التميمي، الثلاثاء، ان الجرائم الاميركية التي ارتكبتها في العراق لاتسقط بالتقادم، لافتا الى ان العراق يمتلك حق الرد بالتحرك دوليا وعبر مجلس الامن لانهاء الوجود الاميركي على اراضيه.
وقال التميمي فيتصريح صحفي تلقته”تنقيب” ان “القصف الأميركي للقطعات من الحشد الشعبي يخالف الدستور العراق الذي يعطي الصلاحيات الواسعة لرئيس الوزراء في إدارة الشؤون الأمنية، لان الحشد الشعبي هو جزء من الأجهزة الأمنية، كما ان القصف يخالف ايضا قرار مجلس الامن ٢١٧٠ الذي شكل قوات التحالف وهذا يعني أن ذلك يتيح للعراق طلب من مجلس الأمن اخراج هذه القوات”.
واضاف أنه “الاوان قد حان لان يتحرك البرلمان ويلزم الحكومة على التحرك الدولي وميثاق الأمم المتحدة لإخراج هذه القوات”.
وبين ان “وزارة الخارجية بدورها يمكن ان تقدم الشكوى إلى مجلس الأمن فيكون ذلك سببا لإخراج هذه القوات التي ليس لها مايبررها”، لافتا الى ان “كل ما يحصل وحصل في العراق سببه أميركا وهذه الجرائم لا تسقط بالتقادم أو مضي المدة”.