دعوات نيابية لتنظيف السلك الدبلوماسي من البعثيين والطائفيين



اكد النائب عن دولة القانون خلف عبد الصمد خلف استمرار الكثير من البعثيين و الطائفيين بالتمتع بالامتيازات و المواقع في بعض السفارات العراقية معتبرا ان السفارات هي من اكثر المواقع السيادية من حيث الاهمية و لا يمكن ان تكون مرتعا لهؤلاء .
وعبر خلف في بيان تلقت “تنقيب” نسخة منه ” عن استيائه من قائمة السفراء المرشحين والتي تضمنت بعثيين في الوقت الذي كان ينبغي فيه اقصاء البعثيين و المرتبطين بهم لما ارتكبه البعث من جرائم كبرى بحق العراقيين ، و ترشيح ضحايا جرائم البعث من الكفاءة و ممن ثبتت قدرتهم على التصدي و التضحية من اجل ابناء الوطن ليتصدوا لهذه المهام و يعرفوا العالم بمدى وحشية البعث “.
و دعا” اعضاء مجلس النواب كافة الى تحمل مسؤولياتهم الشرعية و الوطنية بعدم التصويت على تلك القائمة سيئة الصيت و عدم السماح لترسيخ نفوذ حزب البعث المجرم في سفاراتنا بعد ان تحولت تلك السفارات في عقود حكم البعث الى مقرات للمخابرات يتم فيها تصفية و ملاحقة الوطنيين و الشرفاء “.