دولة القانون: السياسة لا تبنى بكرة القدم وعلى السعودية الاعتذار


متابعة/ تنقيب
دعا ائتلاف دولة القانون اليوم السبت النظام السعودي الى تقديم الاعتذار لعوائل الشهداء عن ارسال اكثر من خمسة آلاف ارهابي سعودي للعراق، فيما لفت الى ان السياسة لا تبنى من خلال كرة القدم.
وقال المتحدث باسم الائتلاف عباس الموسوي لوسائل الإعلام إن “سياسة العراق وخلال السنوات السابقة هي الوسطية وان يكون صديقا لاغلب دول العالم دون الدخول في سياسات المحاور، ويتمحور حول بناء الصداقات مع الجميع على اساس احترام السيادة والمصالح المتبادلة”، لافتا الى أن “هناك بعض الدول لاتؤمن بالصداقة والشراكة وانما تريد التدخل بالشأن الداخلي العراقي”.
وأضاف الموسوي، “لدينا الكثير من الشكوك ازاء التدخل السعودي الجديد بالعراق ومحاولات الانفتاح على البلد سواء بارسال منتخب لاجراء مباراة او تقديم وعود ببناء ملعب”، مشيرا الى أن “النظام السعودي حتى اللحظة لم يتقدم بالاعتذار للشعب العراقي وعوائل الضحايا عن ارسال اكثر من خمسة الاف ارهابي سعودي الى بلادنا”.
وأوضح الموسوي، أن “مانريده من النظام السعودي تقديم الاعتذار بشكل رسمي لأن السياسة لاتبنى من خلال كرة القدم وانما من خلال مواقف واضحة لادانة الارهاب والهجوم على العملية السياسية بالعراق خلال الفترة السابقة من خلال أئمة الجوامع والاعتذار لامهات الشهداء وعوائلهم”.