دولة القانون تحذر من انقلاب


متابعة/ تنقيب
حذر ائتلاف دولة القانون اليوم السبت من انقلاب سياسي يتمثل بتأجيل الانتخابات، ودعا الى استضافة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي في مجلس الانواب لمناقشته بشأن إجراء الانتخابات في موعدها المحدد.
وقال النائب عن الائتلاف منصدور البعيجي للصحفيين إن “اغلب الكتل السياسية تعمل على تأجيل الانتخابات من اجل مصالحها السياسية ناهيك عن افلاسها السياسي من خلال خسارتها لقواعدها الجماهيرية خصوصا وان هناك كتلا سياسية واحزابا ارتفع صوتها نتيجة الدفاع عن ارض الوطن وقدمت شهداء لتحرير بلدنا من سطوة عصابات داعش الارهابية”.
وأكد أن “سعي بعض الكتل السياسية لتأجيل الانتخابات يأتي من اجل ارضاء جمهورهم لانهم يعلمون جيدا ان الكثير من الوجوه الكالحة لن يتم انتخابها مرة ثانية سواء كانوا من السنة او الشيعة او الاكراد.. ما يقارب 60% من هذه الوجوه سيخسرون لذلك يسعون جاهدين الى خرق الدستور من خلال تأجيل الانتخابات”.
وأشار البعيجي الى ان “تأجيل الانتخابات انقلاب سياسي، وسيكون عرفا سائدا في البلد وسيحصل مع كل دورة انتخابية كما يحصل الان من تقاسم للمناصب وتوزيعها للمكونات كرئاسة الوزراء للشيعة ورئاسة الجمهورية للاكراد ومجلس النواب للسنة بسبب المحاصصة المقيتة التي اوصلتنا الى ما نحن عليه مع العلم ان الكل يعلم بان هناك ضغطا امريكيا بسبب طلب بعض القوى السياسية لتأجيل الانتخابات لذلك نرفض اي تأجيل نهائيا”.
ودعا النائب، البرلمان الى “استضافة رئيس مجلس الوزراء والتباحث معه في امكانية اجراء الانتخابات في وقتها المحدد وهل يمكن اجراؤها في المناطق المحررة واعادة النازحين حتى يتسنى للمجلس التصويت وتحديد موعد ثابت لا يمكن تغييره وتتحمل الحكومة كل التبعات في حال تصويت المجلس على اجرائها”.