دولة القانون: فتوى الجهاد أكدت هوية الوطن

أكدت كتلة ائتلاف دولة القانون، الاحد، أن فتوى الجهاد الكفائي للمرجعية الدينية أكدت هوية الوطن وجسدت ورسخت وحدة العراق في مجابهة قوى الشر والظلام والتكفير التي انتشرت في عدد من محافظاته.
وقالت الكتلة في بيان بمناسبة الذكرى السابعة لصدور الفتوى انها“تستذكر مع ابناء شعبنا العزيز في هذا اليوم المبارك الرابع عشر من شهر شعبان الذكرى السنوية السابعة لإعلان مرجعيتنا الرشيدة ممثلة باية الله العظمى سماحة المرجع الاعلى السيد علي السيستاني دام ظله، فتوى الجهاد الكفائي التي حفظت العراق من المد الارهابي التكفيري، وردته على اعقابه ذليلا مدحورا بعد ان استجاب لها الاف المتطوعين الذي انضموا لقواتنا المسلحة وحشدنا الشعبي في بطولات انهت وجود عصابات داعش الارهابية وطهرت ارض العراق من دنسهم”.
وأضاف البيان أن “هذه الفتوى المباركة أكدت هوية الوطن وجسدت ورسخت وحدة العراق في مجابهة قوى الشر والظلام والتكفير التي انتشرت في عدد من محافظاته وعاثت في مدنه ودمرته وارتكبت المجازر الوحشية بحق ابناء الشعب العراقي عموما وباقلياته من ايزيديين وشبك وتركمان وارتكبت بحقهم جرائم يندى لها جبين الإنسانية”.
وتابع أنه “بهذه المناسبة نستذكر الشهداء الابرار الذين بذلوا مهجهم دفاعا عن الوطن واستجابة لفتوى مرجعيتنا الرشيدة ، ونطالب بالمزيد من الرعاية لعوائلهم والعناية بالجرحى من المقاتلين الابطال الذين مازالوا يذودون في السواتر ويسهرون على حدود الوطن لردع كل من تسول له نفسه المساس بامن العراق وأهله”.