دولة مجاورة للعراق تحذر من موجة كورونا الرابعة

تنقيب
قال مسؤول طبي بوزارة الصحة السورية إن الانخفاض الذي سجلته إصابات كورونا في الأيام الماضية لا يعني تجاوزالموجة الرابعة، إذ يمكن أن تعود للارتفاع مجددا، ودعا للحيطة وضرورة التطعيم.
وأوضح مدير الجاهزية والإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة، توفيق حسابا، أنه بعد وصول الإصابات في الـ 25 من أيلول الماضي لأعلى رقم يومي سجل منذ بداية الجائحة بواقع 442 إصابة، بدأ المنحنى بالنزول بشكل بطيء في مختلف المحافظات، ليصل إلى 255 إصابة يوم أمس الجمعة.
ولفت حسابا إلى أن الحل الوحيد للحد من الإصابات يكون بالإجراءات الوقائية والتطعيم ضد الفيروس.
وشهدت المشافي أيضا انخفاضا في عدد الإصابات المقبولة حيث كشف مدير الجاهزية أن العدد التراكمي للإصابات المقبولة في المشافي حالياً 2500 حالة بمختلف المحافظات، مقارنة مع أكثر من 3 آلاف حالة في الـ 25 من أيلول الماضي.
وبين حسابا أن نسبة الإشغال في العنايات المشددة لمحافظات دمشق وريفها واللاذقية ما زالت مئة بالمئة، فيما تتراوح في باقي المحافظات بين 50 و90 بالمئة، مشيراً إلى أن الإصابات التي ترصد في المشافي لا تقتصر على فئة عمرية محددة.
وذكر أن أعراض التهاب اللوز لا يمكن تصنيفه ضمن أعراض كورونا خلال الموجة الحالية “كوننا خلال فصل انتقالي وتكثر به هذه الإصابات”.