ديالى تكشف مصير “مختطف العبارة” وتنفي بروز حالة نزوح من الوادي الاخضر

كشف مسؤول حكومي في محافظة ديالى، الثلاثاء، عن مصير مدني خطفه داعش قبل نحو اسبوع شمال شرق المحافظة.
وقال مدير ناحية العبارة(14كم شمال شرق بعقوبة) شاكر التميمي في تصريح ان” المدني الذي خطفته خلايا داعش الارهابية قبل نحو اسبوع مع اثنين اخريين لايزال مصيره مجهولا حتى الان رغم العثور على جثتي المختطفين في بستان زراعي قبل 3 ايام”.
واضاف التميمي،ان” القوات الامنية لاتزال في حالة استنفار ولم تتوقف عمليات البحث لبيان مصيره مؤكدا بانه لم تسجل أي حالة نزوح للاسر على خلفية حالة الاختطاف الاخيرة في العبارة”، مبينا ان “الوضع الامني تحت السيطرة والاجهزة الامنية تقوم بواجباتها في تأمين المناطق والبساتين الزراعية”.
واشار الى ان” قام به داعش جريمة نكراء وبشعة بحق الأبرياء”، مؤكدا أن “فريقا مختصا يجري تحقيقات موسعة في مسعى للوصول الى الجناة وكشف هوياتهم لينالوا جزاءهم العادل من قبل القضاء العراقي”.
وكان “ داعش” خطف 3 مدنيين من حقل دواجن قرب ناحية العبارة قبل ان يعثر على جثث اثنين منهما بعد ايام من الحادثة بعد اعدامهما من قبل التنظيم.