رئاسة الجمهورية: بعض الأطراف السياسية تسعى لتأجيل الانتخابات

كشفت رئاسة الجمهورية، الأربعاء، عن وجود توجه لدى بعض الاطراف السياسية لتأجيل الانتخابات التشريعية المبكرة، المقرر إجراؤها في العاشر من تشرين الأول المقبل، محذرة من ان هذه المستجدات قد تصيب العملية السياسية بالانهيار.

وقال مستشار رئيس الجمهورية اسماعيل الحديدي في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” واطلعت عليه”تنقيب” ان “رئيس الجمهورية برهم صالح يولي ملف الانتخابات اهمية قصوى ويصر على اجرائها في موعدها”، مبينا ان “صالح يتابع مستجدات واستعدادات العملية الانتخابية من خلال الاجتماعات، اضافة الى طرح المقترحات التي يمكن ان تضيف وتحقق نتائج جيدة”.

وكشف الحديدي عن “قيام رئاسة الجمهورية بطمأنة رؤساء الدول الصديقة والشقيقة على تأكيد إجراء الانتخابات في موعدها المحدد”.

وحذر الحديدي، من أن “محاولة تعطيل العملية الديمقراطية ستضر بالوضع العام وستسبب للعراق الكثير من المشكلات وفقدان الثقة”، معربا عن “مخاوفه من عواقب تأجيل الانتخابات”.